الاشتراك في النشرة الإخبارية
يمكننا مساعدتك

صندزق بريد 40044
رأس الخيمة
الأمارات العربية المتحدة
info@dar-noon.com

اخر الاخبار عودة

بائع الماضي

الجمعة, 11 ديسمبر 2015

يلجأ فيليكس فنتورا، بعد نهاية الحرب الأهلية الأنغولية إلى  اكتشاف مهنة جديدة وغريبة ومثيرة،  تعارض الزمن وتتدخل في تعديل الحقيقة والثبات. إنّه تاجر يبيع ماضيا مجيدا لزبائنه الجدد من الطبقة البرجوازية الصاعدة  في العاصمة لواندا، فيؤثّث لهم ذكريات سعيدة، ويخلق لهم أنسابا متأصلة في الجاه والنبالة .إنّهم "رجال أعمال، وزراء،مزارعون، تجّار ألماس، جنرالات، ناس عاديون؛ يعني أصحاب مستقبل مضمون. لا ينقص هؤلاء الناس إلا ماض جيّد وأجداد  مشاهير" .كانت تجارة فيليكس فنتورا  رابحة وناجحة حتّى ظهر له ذات يوم زبون غريب يبحث عن هويّة أنغولية جديدة وماض ناصع فيحدث ما لم يكن في الحسبان، ويبدأ مكر التاريخ فيشتدّ الاشتباك بين الماضي والحاضر، بين الواقع والخيال وتختلط الأوراق.إنّ شخصيات رواية "بائع الماضي" التي ابتدعها جوزيه إدواردو أغوالوزا ومتمثّلة في الراوي أولاليو( الوزغة) وفيليكس فنتورا، وجوزيه بوشمان، وأنجيلا لوسيا، وإدموندو باراطا دوش رايش ستتحدى لزمن طويل خيال الكتّاب الأفارقة وغيرهم ولن يسلم القارئ من وهجها واستفزازها.

قيل عن الكاتب:

أغوالوزا يرقص ويضحك على عتبة الدموع"

دايفد كونستنتين،انتبندت

 "كيف نصف جوزيه إدواردو أغوالوزا، الكاتب الأنغولي الكبير صاحب رواية "بائع الماضي"؟ كافكا الإفريقي؟ بورخيس جديد؟ مثله مثل الكاتب الموزمبيقي ميا كوتو، يخلط أغوالوزا بين عناصر الواقعية السحرية الأميركية اللاتينية وبين السخرية السياسية. إنّه رائد في الجمع بين الأجناس الأدبية، أيقونة أدبية،  ومن أكثر الأصوات المبدعة التي تصلنا من إفريقيا اليوم."

أندرسون تيبر، تايم آوت